الجمعة 8 صفر 1442 هـ
25 سبتمبر 2020 م
جديد الموقع   تفسير القرآن: الآيات 81-92 من سورة آل عمران   تفسير القرآن: الآيات 75-80 من سورة آل عمران   تفسير القرآن: الآيات 62-74 من سورة آل عمران   تفسير القرآن: الآيات 58-61 من سورة آل عمران   تفسير القرآن: الآيات 42-57 من سورة آل عمران   تفسير القرآن: الآيات 35-41 من سورة آل عمران   تفسير القرآن: الآيات 28-34 من سورة آل عمران   تفسير القرآن: الآيات 23-27 من سورة آل عمران   تفسير القرآن: الآيات 18-22 من سورة آل عمران   تفسير القرآن: الآيات 14-17 من سورة عمران      

النبي أفصح الناس وأعلمهم

السؤال
هل الرسول عليه الصلاة و السلام هو أفصح الناس و أعلمهم ؟و هل يصح أن يقال أن فلانا هو أفصح الناس و أبلغهم؟بارك الله فيكم
الاجابة

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد ؛

النبي صلى الله عليه وسلم هو أفصح من نطق باللغة العربية ، نص على ذلك غير واحد من العلماء عند حديث : "أنا أفصح من نطق بالضاد" ، وهو حديث لا أصل له ؛ ولكن معناه صحيح ، فكلامه وحي من الله ، وأوتي جوامع الكلم ، كما أخبر بذلك صلى الله عليه وسلم . وأما أعلم الناس فقد أطلق غير واحد من السلف على بعض الصحابة أنهم أعلم الناس ، منهم سعد بن أبي وقاص أطلقه على علي بن أبي طالب أخرجه الحاكم في المستدرك ؛ فالنبي صلى الله عليه وسلم أولى بهذا الوصف من علي وغيره من الصحابة . ولا يعني ذلك أنه يعلم كل شيء ، فهذا أمر لا يوصف به إلا الله ، بل هناك أمور كثيرة تخفى عليه ويعلمها غيره من الناس ، ولكن بالجملة علمه أكثر من علم غيره من الناس . والله أعلم

قائمة الخيارات
0 [0 %]
الاثنين 25 ذو الحجة 1429
عدد المشاهدات 1364
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الدين القيم © 2008-2014 برمجة وتصميم طريق الآفاق