الاحد 4 ذو القعدة 1439 هـ
15 يوليو 2018 م
جديد الموقع   الصوتيات: البدعة وإفشاء السر والسب والفحش من الآداب الشرعية لابن مفلح-3   الصوتيات: النميمة والنفاق من الآداب الشرعية لابن مفلح-2   الصوتيات: شرح بلوغ المرام-ح20   الصوتيات: البهت والغيبة من الآداب الشرعية لابن مفلح-1ج2   الصوتيات: البهت والغيبة من الآداب الشرعية لابن مفلح-1ج1   الصوتيات: شرح بلوغ المرام-ح 19   المكتبة: شرح الدرر البهية لأبي الحسن علي الرملي من أوله إلى آخره   الصوتيات: شرح بلوغ المرام-ح17-18   الصوتيات: شرح بلوغ المرام-ح16-الجزء2   الصوتيات: شرح بلوغ المرام-ح16-الجزء1      

قبول المختلط في المتابعات

السؤال
أحسن الله إليكم شيخنا وبارك فيكم ،سؤالى هو:هل يعتد برواية المختلط فى المتابعة؟
الاجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد ؛

فالمختلط يصلح في الشواهد والمتابعات فضعفه ليس شديدا ، وعلى هذا عمل أهل الحديث الذين وقفت لهم على عمل يدل على ذلك . وقال الحافظ ابن حجر في نزهة النظر : ومتى توبع السيء الحفظ بمعتبر ؛ أي كأن يكون فوقه أو مثله لا دونه ، وكذا المختلط الذي لم يتميز و كذا المستور والإسناد المرسل وكذا المدلس إذا لم يعرف المحذوف منه صار حديثهم حسنا ؛ لا لذاته ، بل وصفه بذلك باعتبار المجموع من المتابِع والمتابَع ؛ لأن مع كل واحد منهم احتمال كون روايته معه صوابا أو غير صواب على حد سواء . فإذا جاءت من المعتبرين رواية موافقة لأحدهم ؛ رجح أحد الجانبين من الاحتمالين المذكورين ، ودل ذلك على أن الحديث محفوظ ، فارتقى من درجة التوقف إلى درجة القبول . والله أعلم

قائمة الخيارات
0 [0 %]
الاثنين 28 ربيع الاول 1430
عدد المشاهدات 1405
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الدين القيم © 2008-2014 برمجة وتصميم طريق الآفاق