الخميس 6 ربيع ثان 1440 هـ
13 ديسمبر 2018 م
جديد الموقع   الصوتيات: شرح بلوغ المرام-ح27   الصوتيات: شرح بلوغ المرام-ح26   الفتاوى: العذر بالجهل   الصوتيات: النهي عن المنكر في المسائل الاجتهادية والفرح بمعرفة الناس بالعبادة، وتلازم الظاهر والباطن، الآداب الشرعية-7   الصوتيات: شرح بلوغ المرام-ح 25   المقالات: بطلان فتوى جواز استرقاق المسلمات السوريات   الفتاوى: سب الله   الفتاوى: الجمع بين العقيقة والأضحية   الفتاوى: حكم الأضحية   المكتبة: إعانة نشء العباد على فهم لمعة الاعتقاد      

رجل تحول إلى الأشعرية

السؤال
تحول أحد أصدقائي مؤخرا إلى المذهب الأشعري، و هذا بسبب قرائته لكتاب يسمى (أهل السنة الأشاعرة) ظنا منه أنه يستطيع التمييز بين أقوال العلماء فسقط في الفخ، و إني يا شيخ أبذل جهدي في نصحه و تبيين الحق له انطلاقا من كتب الأئمة السلفيين الثقات، و لكنه و للأسف رفض حتى كلام شيخ الإسلام ابن تيمية و تلميذه ابن القيم، و يستدل بأقوال الكلابي و الجويني و غيرهما، و أعطاني الكتاب السابق ذكره، و لكني امتنعت عن قرائته و ابتعدت عنه، و هو لا يزال يقول لي : اقرأ و قارن و اترك الأحكام المسبقة، و أنا طبعا أرفض ذلك خوفا على نفسي من الوقوع في الفتنة. فما توجيهكم لي فضيلة الشيخ حول معاملتي مع هذا الشاب، و ما الذي يجب علي فعله؟ هل أهجره أم أواصل مناصحته؟و كيف أناصحه ؟ و جزاكم الله خيرا و أحسن إليكم
الاجابة

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد ؛

فهذا الذي كان السلف يحذرون منه ، ويوصون بهجر أهل البدع لأجله ، فالقلوب ضعيفة والشبه خطافة ، ولذلك نحارب الممييعين الذين ينصحون بالسماع لأهل البدع ، ويدافعون عنهم . هذه صورة حية لما سيحدث لو أننا سكتنا عن أهل البدع ، وتركنا الشباب السلفي يختلط بهم ، أخي الكريم ، أقول لك : فر من المجذوم فرارك من الأسد ، دعك منه وانج بنفسك حفظك الله ، ولا تجالسه ولا تسمع منه ولا كلمة ودع مناصحته لغيرك فالمسألة دين وضياع . أسأل الله أن يثبتنا وإياك على الحق . والله أعلم

قائمة الخيارات
0 [0 %]
الاثنين 14 صفر 1430
عدد المشاهدات 1125
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الدين القيم © 2008-2014 برمجة وتصميم طريق الآفاق