الجمعة 6 رجب 1441 هـ
28 فبراير 2020 م
جديد الموقع   تفسير القرآن: الآيات من 49-53 من سورة البقرة   تفسير القرآن: الآية 44-48 من سورة البقرة   المقالات: تربية الأولاد   المكتبة: شرح القواعد المثلى للشيخ علي الرملي   علي الرملي: الترجمة   المقالات: هذا ديننا الذي نعتز به   المكتبة: شرح نواقض الإسلام وضوابط التكفير وأنواع الكفر   المكتبة: حاشية الرملي على الأجوبة المفيدة للفوزان   المقالات: الإخوان والقاعدة وداعش هم الطريق إلى تمكين العلمانيين والرافضة والصوفية   المكتبة: المبينات المقربات لشرح لورقات للشيخ علي الرملي      

وصف الأحكام التكليفية بالظلام

السؤال
ما رأيكم بقول القائل(من لاح له فجر الأجر هان عليه ظلام التكليف) فهل تعتبر هذه الكلمة (ظلام الأجر) من الأخطاء التي تطعن في التكاليف الشرعية أم لا أفتونا بارك الله فيكم
الاجابة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد ؛

فهذا الكلام فاسد لا يجوز أن يطلق على الأحكام التكليفية أنها ظلام أو لها ظلام ؛ بل الأحكام التكليفية نور ؛ فهي من الإسلام الذي قال الله فيه {يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ}، وهي أوامر الله ونواهيه التي شرعها في كتابه أو في سنة نبيه صلى الله عليه وسلم ليخرج الناس من الظلمات إلى النور ؛ قال تعالى : { يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ (15) يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ}

قائمة الخيارات
0 [0 %]
الخميس 8 ذو القعدة 1429
عدد المشاهدات 1334
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الدين القيم © 2008-2014 برمجة وتصميم طريق الآفاق