Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تسجيل الدخول
التسجيل
العودة   منتديات شبكة الدين القيم > :: منـبـر الـمـشـرف العــام أبي الحسـن عـلـي الـرمــلي - حفظه الله - :: > مـنـبر فـوائـد دروس الشيخ و المدارسـات
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-02-2013, 17:28   #1
أم أفنان السلفية
مشرفة من طلبة العلم
 
تاريخ التسجيل: 28 / 11 / 2012
المشاركات: 30
افتراضي لك أن تتراجع في الهدية ما لم يقبضها/ التسوية بين الأولاد ذكوراً وإناثاً في الهبة وفي الهدية

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال شيخنا علي الرملي حفظه الله في شرحه على الدرر البهية-الدرس الخامس والخمسون-:

إذا نويت أن تهدي لشخص هدية ولكنك تراجعت عن هذا الأمر قبل أن تعطيها إياه فلك أن تتراجع , لكن إذا أعطيتها إياه وقبضها منك فقد تم الأمر فلا يجوز لك إذاً أن ترجع في ذلك , فبعد القبض لا يجوز الرجوع , قبل القبض لك أن ترجع .
قال المؤلف : ((وتجب التسوية بين الأولاد)) , في الهبة والهدية , العطية يجب أن تسوي فيها بين الأولاد لحديث النعمان ابن بشير في الصحيحين أنه قال : أن إباه أتى به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال : إني نحلت ابني هذا غلاماً -يعني : أعطيت ابني غلام (عبد)- كان لي، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : " أَكُلَّ ولدك نحلته مثل هذا ؟" أعطيت جميع أولادك مثلما أعطيت هذا ؟ فقال : لا . فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : "فأرجعه" متفق عليه .والولد في اللغة يطلق على الذكر والأنثى . وقال له في رواية أخرى : "فلا تشهدني على جَوْر" إذاً فهذا ظلم , وفي رواية أخرى : "أيسرُّك أن يكونوا إليك في البر سواء؟ قال: بلى , قال: فلا إذاً"، أي كما أنك تحب أن يكونوا جميعاً بارِّين بك بنفس الدرجة كذلك أيضاً أنت يجب أن تكون عادلاً ومساوياًً بينهم من غير تفريق بينهم. فهذا يدل على وجوب التسوية بين الأولاد في الهبة وفي الهدية، والتسوية تكون بين الذكور والإناث متساوين لا كقسمة الميراث، لا، تلك شيء وهذه شيء آخر، فهنا النبي -صلى الله عليه وسلم- أوصى بالتسوية بينهم فقال له : "أَكُلَّ ولدك نحلته مثل هذا؟ , والولد تشمل الذكور والإناث .
وأخذ بعض أهل العلم من هذا الحديث أن للأب أن يرجع في هبته لابنه خاصة. تقدم أنه لا يجوز الرجوع في الهبة، لكن في هذا الحديث أخذ منه بعض أهل العلم أنه يجوز للأب أن يرجع في هبته التي أعطاها لابنه من أين؟ من أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال له : "فأرجعه" فأرجَع بعد أن أعطى لابنه، لكن هذا الاستدلال يعني ينازَع فيه حقيقة لأنه ربما يكون هنا النبي -صلى الله عليه وسلم- ألزمه بالإرجاع لأنها عطية أو هبة باطلة، لذلك ألزمه النبي -صلى الله عليه وسلم- بإرجاعه. ولكن ما يُستدل به على ذلك وهو الأقوى، قول النبي -صلى الله عليه وسلم- : " لا يحل للرجل أن يعطي العطية فيرجع فيها إلا الوالد فيما يعطي ولده" فهنا الاستثناء الأخير هذا الذي يدل على أن الوالد له أن يرجع في هبته لابنه. وهل الأم كالأب ؟ خلاف بين أهل العلم كبير، فبعضهم قال : هي كهُوَ لأنها داخلة في قول النبي -صلى الله عليه وسلم- : "إلا الوالد فيما يعطي ولده" , والبعض قال : لا، الوالد شيء الوالدة شيء آخر ولكن قال بعض أهل العلم بأنها تلحق بالوالد لأن الوالد له حق في مال الولد فلذلك جاز له أن يرجع في هبته، وكذلك الوالدة لها حق في مال ولدها فيجوز لها أن ترجع في هبتها والله أعلم .



[فائدة أخرى- الفرق بين الهدية والهبة والعطية والصدقة]

الهدايا جمع هدِيَّة، والهدِيَّة : ما مَلَّكته لغيرك في الحياة بغير عوض للتحبُّب. وبينها وبين الهبة والعطية والصدقة فرْقٌ. هذه المذكورات كل منها تمليك بلا عوض، سواء كانت الهدية أو الهبة أو العطية أو الصدقة، كلها تمليك مال بلا عوض، فهي تجتمع في هذا المعنى. إلا أنه إذا كان التمليك لثواب الآخرة أصلاً وقصداً أساسياً كانت صدقة.
وإذا كان التمليك للتحبُّب فهي هدية " تهادوا تحابوا " .
وإن كانت عطيةً مجردة فهبة.
والعطية شاملة للجميع .

__________________
تكحيل العيون في الرد على رسالة الكاهن المفتون
http://www.alqayim.net/vb/showthread.php?t=3592

الرد على المدعو " عمر بن الصادق " صاحب مقالة السوء
http://www.alqayim.net/vb/showthread.php?t=3600

الرمح الجزائري في نحر ابن الصادق الكذاب المفتري
http://www.alqayim.net/vb/showthread.php?t=3591

طريقة إزالة الصور من جميع مواقع الانترنت وتصفحها بشكل آمن
أم أفنان السلفية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 20:06.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
بواسطة الانجاز التاريخي