Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تسجيل الدخول
التسجيل
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-02-2013, 15:18   #1
أم أفنان السلفية
مشرفة من طلبة العلم
 
تاريخ التسجيل: 28 / 11 / 2012
المشاركات: 30
افتراضي فوائد منتقاة من كتاب الأطعمة من شرح الدرر البهية

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فوائد منتقاة من الدرس السابع والخمسين من الدرر البهية/ شرح الشيخ علي الرملي حفظه الله

{ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ } [ المائدة/3]، الدم المقصود هنا الدم المسفوح وليس أي دم، هذا دم المقصود به الدم المسفوح جاء مقيداً في الآية التي تقدمت في قول الله تعالى: { قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوْحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَّسْفُوحاً } [ الأنعام/145]، فجاءت هذه الآية وقيَّدت الدم هاهنا أي الدم السائل، المقصود بالدم المسفوح: الدم السائل.
وأما ما كان قد صار في معنى اللحم من الدم كالكبد والطحال وما كان في اللحم غير منسفح فإن ذلك غير محرَّم، قال الطبري: لإجماع الجميع على ذلك. إجماع العلماء على أن مثل هذا الدم غير محرَّم وهو الدم الذي صار في معنى اللحم كالكبد والطحال والدم الذي هو غير مسفوح، الذي يكون في قطع اللحم، عندما تطبخ اللحم تجد آثار الدم قد ظهرت، مثل هذه ليست محرَّمة، مثل هذا الدم غير محرم. المحرَّم هو الدم المسفوح أي الذي يسيل.


[فائدة2]

وصفان لا بد أن يوجدا في الحيوان حتى يُحرَّم: الأول أن يكون من ذوات الأنياب(له ناب).
والثاني: أن يكون حيواناً مفترساً،
كالذئب والأسد والفهد والنمر والكلب والهر والثعلب وما أشبه ذلك. ودليل تحريم ذلك حديث أبي ثعلبة الخشني "أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- نهى عن كل ذي نابٍ من السباع" وهو متفق عليه , وفي حديث أبي هريرة أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : "كل ذي نابٍ من السباع حرام" أخرجه مسلم. وجاء أيضاً عن ابن عباس وغيرهم بمعنى هذه الأحاديث، يستثنى من ذلك الضبع، الضبع يحل أكله، استثنيناه لوجود دليل يدل على ذلك وهو حديث جابر، سئل جابر بن عبد الله رضي الله عنه: الضبع صيد هي؟ قال: نعم. قيل له: آكلها؟ قال: نعم. قيل له: أقاله رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؟ قال: نعم. أخرجه أبو داود والترمذي وهو حديث صحيح. فقوله: "الضبع صيد" أي يجوز اصطياده ويجوز أكله. وورد حديث يدل على عدم جواز أكله ولكنه حديث ضعيف لا يقوى على مخالفة هذا الحديث. وأما من قال بأن الضبع ليس له ناب فهو مخطئ. ومن قال بأنه ليس من السباع كذلك هو مخطئ، بل هو له ناب وهو من السباع فهو من الحيوانات المفترسة، ولكنه قد استُثني لمِا صح عن النبي -صلى الله عليه وسلم- .


[فائدة3]

الجلّالة هي الدابة التي تأكل الجلَّة وهي البعر من الإبل وغيرها، تحرم إذا كان غالب أكلها منه، إذا كان غالب أكلها من البعر والقاذورات فيحرم أكلها، ودليل تحريمها حديث ابن عمر قال: "نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن أكل الجلالة وألبانها" بل وجاء حديث آخر أن النبي -صلى الله عليه وسلم- نهى عن ركوبها أيضا. والحديث عند أحمد وأبي داود وغيرهما وله شواهد وهو صحيح.
__________________
تكحيل العيون في الرد على رسالة الكاهن المفتون
http://www.alqayim.net/vb/showthread.php?t=3592

الرد على المدعو " عمر بن الصادق " صاحب مقالة السوء
http://www.alqayim.net/vb/showthread.php?t=3600

الرمح الجزائري في نحر ابن الصادق الكذاب المفتري
http://www.alqayim.net/vb/showthread.php?t=3591

طريقة إزالة الصور من جميع مواقع الانترنت وتصفحها بشكل آمن
أم أفنان السلفية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 21:37.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
بواسطة الانجاز التاريخي