Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تسجيل الدخول
التسجيل
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-02-2014, 09:50   #1
أبو زيد رياض الجزائري
مدير من طلبة العلم
 
تاريخ التسجيل: 28 / 11 / 2012
المشاركات: 76
افتراضي فوائد من شرح المنظومة الرحبية في علم الفرائض

بسم الله الرحمن الرحيم




فوائد من شرح المنظومة الرحبية في علم الفرائض




هذه فوائد انتخبتها من شرح شيخنا عليٍ الرملي حفظه الله على المنظومة الرحبية، وقد ارتأيت وضعها هنا في هذا المنتدى الطيب المبارك رجاء أن ينفع الله بها.



تعريف علم الفرائض:

الفرائض: جمع فريضة بمعنى مفروضة أي مقدرة. وسميت بذلك لأن فيها تقدير لنصيب الورثة.
وهذا الاسم شرعي مأخوذ من الكتاب كما في قوله تعالى "فنصف ما فرضتم"، ومن السنة كما في قوله صلى الله عليه وسلم "ألحقوا الفرائض بأهلها فما بقي فلأولى رجل ذكر".

ويسمى هذا العلم أيضا بعلم المواريث ومفرده ميراث ومعناه لغة الانتقال، وشرعا هو انتقال المال والحقوق من الميت إلى ورثته.

ويسمى أيضا علم التركات وهي مأخوذة من الترك، لأن الميت يترك ماله وحقوقه لورثته من بعده.


موضوعه:
التركات.


أركانه
ثلاثة: مورِث، وارث، حق موروث.


شرطاه:

الأول: تحقق موت المورث أو إلحاقه بالموتى حكما.
يعني أن تتأكد بأن الشخص قد مات وذلك بمشاهدته أو بشهادة العدول، وأما إلحاقه فيكون مثلا بحكم القاضي أنه في عداد الموتى كالمفقود الميؤوس منه الذي فقد في الحرب وييأس من وجوده.

الثاني تحقق حياة الوارث حياة مستقرة بعد موت المورث أو إلحاقه بالأحياء حكما كالحمل.
الحياة المستقرة معناها الثابتة التي لا شك فيها ويكون ذلك بالمشاهدة أو الشهادة، وذلك بعد موت المورث (مهم جدا).

إذا تخلف أحد الشرطين لا توارث.


فضيلة هذا العلم:

لا يصح في فضل تعلمه حديث، وإنما يدخل في عموم فضل تعلم العلم الشرعي.

منظومة الرحبية:

ناظمها هو أبو عبد الله محمد بن علي بن محمد الرحبي المعروف بموفق الدين.
ونسبته راجعة إلى بلدة رحبة في دمشق أو إلى بني رحب وهم بطن من همدان.
مات 576 هـ.
كان رحمه الله شافعي المذهب.

اسمها: بغية الباحث عن جمل الموارث في علم الموارث. واشتهرت بالرحبية.


أشهر شروحها: شرح سبط (ابن البنت) المارديني (نسبة إلى بلدة ماردين بتركيا على الحدود السورية).



أول ما نستفْتِحُ المقالا بِذِكْرِ حَمْدِ ربِّنا تعالا

أول ما نستفتح المقالا: أي أول ما نبدأ به القول ذكر حمد الله تبارك وتعالى وذلك اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم حيث كان يبدأ خطبه بالحمد على الله تعالى. فقال:



فالحمدُ للهِ على ما أَنْعَمَا حَمْدًا بِهِ يَجْلُو عَنِ القَلْبِ العَمَى

أي يحمد الله تعالى على ما أنعم عليه من أنواع النعم.

والحمد: وصف المحمود بالكمال مع المحبة والتعظيم.


ثمَّ الصّلاةُ بعدُ والسلامُ على نبيٍّ دينُهُ الإسلاَمُ

بعد أن حمد الله تعالى صلى وسلم على النبي صلى الله عليه وسلم الذي دينه الإسلام، عملا بقول الله تعالى "إن الله وملائكته يصلون على النبي يأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما".
صلاة الله: هي ثناؤه عليه في الملأ الأعلى.
صلاة الملائكة: الدعاء.
صلاة الآدميين: دعاؤنا الله تعالى بأن يصلي ويسلم عليه.


مُحَمَّدٍ خَاتِمِ رُسْلِ رَبِّه وَآلهِ مْنْ بَعْدِهِ وَصَحْبِهِ #

أي النبي المسلم عليه هو محمد صلى الله عليه وسلم وهو خاتم رسل ربه كما قال صلى الله عليه وسلم "لا نبي بعدي".
والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى آل النبي صلى الله عليه وسلم.
والآل يطلق على معنيين:
الأول: الأهل والأقارب.
الثاني: الأصحاب أو الأتباع على الدين.
وإذا ذكر الآل مع الصحب فالمقصود بالآل الأقارب من المؤمنين.


وَنَسْأَلُ اللهَ لَنَا الإِعَانَهْ فِيما تَوَخَّيْنَا مِنَ الإِبَانَهْ

أي يسأل الله تبارك وتعالى أن يعينه فيما توخاه أي قصده من الإبانة أي من الإظهار والشرح لمذهب الإمام زيد الفرضي.


عَنْ مَذهَب الإِمَام زَيْدِ الفَرَضِي إذْ كانَ ذَاكَ مِنْ أَهَمِّ الْغَرَضِ

أي مذهب الصحابي زيد بن ثابت صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان عالما كبيرا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مميزا بعلمه.
والفرضي أي العالم بالفرائض.


عِلْماً بأَنَّ الْعِلْمَ خَيْرُ مَا سُعِي فِيهِ وَأَوْلَى مَا لَهُ الْعَبْدُ دُعِي

فضائل العلم كثيرة وقد بسط الكلام عليها في مواضع أخر.


وَأَنَّ هَذَا الْعِلْمَ مَخْصُوصٌ بِمَا قَدْ شَاعَ فيهِ عِنْدَ كُلِّ الْعُلَمَا

يريد الآن أن يبين لنا فضل علم الفرائض خاصة دون باقي العلوم الشرعية وأن هذا قد شاع عند كل العلماء.

بأَنَّهُ أَوَّلُ عِلْمٍ يُفْقَدُ في الأَرْضِ حَتَّى لاَ يَكادُ يُوجَدُ

الذي اشتهر به هذا العلم بأنه أول علم يفقد، أي يرفع ولا يبقى على وجه الأرض في آخر الزمان، وقد وردت في هذا أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم لا يصح منها شيء.
منها مثلا:
حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " تعلموا الفرائض فإنها ممن دينكم وإنها نصف العلم وإنه أول علم ينزع من أمتي" أخرجه الحاكم وابن ماجة وغيرهما وهو ضعيف، انظر الإرواء 1665.
وحديث "تعلموا الفرائض وعلموها الناس فإني امرؤ مقبوضو إن هذا العلم سيقبض" الحديث. أخرجه الحاكم وهو ضعيف، انظر الإرواء 1664.

وَأَنَّ زَيْداً خُصَّ لاَ مَحَالَهْ بَمَا حَبَاهُ خَاتَمُ الرِّسَالَهْ
مِنْ قَوْلِهِ في فَضْلَهِ مُنَبِّهاً أَفْرضُكُمْ زَيْدٌ وَنَاهِيكَ بِهَا


أي أنه أراد أن يظهر لنا مذهب زيد بن ثابت رضي الله عنه لأن صاحب الرسالة النبي صلى الله عليه وسلم خصه بفضيلة حيث جاء في حديث طويل أنه قال "أفرضهم زيد بن ثابت".
هذا الحديث رواه أنس بن مالك وابن عمر وغيرهما ولكنه حديث ضعيف، وأصح وأجود ما ورد حديث أنس، وله طريقان أحدها موصول وهو الذي ليس فيه إلا فضيلة أبي عبيدة من أنه أمين هذه الأمة، وهذه القطعة أخرجها البخاري في صحيحه وأعرض عن بقية الحديث إشارة منه إلى ضعفه، وقد أعله الدارقطني والبيهقي والخطيب البغدادي وغيرهم بالانقطاع وهو كما قالوا رحمهم الله لأن أبا قلابة لم يسمع هذا الحديث بالذات من أنس بغض النظر عن سماعه أحاديث أخر عن أنس.

فَكانَ أَوْلَى باتِّبَاعِ التَّابِعِ لاَ سِيَّمَا وَقَدْ نَحَاهُ الشَّافِعِي


أي لما حباه به النبي صلى الله عليه وسلم وخصوصا أنه قد مال إلى قوله الإمام الشافعي رحمه الله عن علم لا عن تقليد وتعصب.

فَهَاكَ فيهِ الْقَوْلَ عَنْ إِيجَازِ مُبَرَّأً عَنْ وَصْمَةِ الألغاز

أي هاك القول في مذهب زيد بن ثابت في الفرائض بطريقة موجزة مختصرة، وبطريقة واضحة لا خفاء ولا تعقيد فيها.

آخر تعديل بواسطة أبو زيد رياض الجزائري ، 16-02-2014 الساعة 09:59
أبو زيد رياض الجزائري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 13:15.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
بواسطة الانجاز التاريخي