Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تسجيل الدخول
التسجيل
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-09-2018, 17:59   #1
أبو تراب عبد المصور بن العلمي
عضو
 
تاريخ التسجيل: 25 / 12 / 2012
المشاركات: 18
افتراضي حقوق العلماء الربانيين على الأمة ، وحقوق الأمة على العلماء

حقوق العلماء الربانيين على الأمة ، وحقوق الأمة على العلماء :
قال ابن القيم رحمه الله :
وَقَوله : ( إن الْعلمَاء وَرَثَة الأنبياء ) ؛ هَذَا من أعظم المناقب لأهل الْعلم ؛ فَإِن الأنبياء خير خلق الله ؛ فورثتهم خير الْخلق بعدهمْ ، وَلما كَانَ كل موروث ينْتَقل مِيرَاثه إلى ورثته - إذهم الَّذين يقومُونَ مقَامه من بعده - وَلم يكن بعد الرُّسُل من يقوم مقامهم فِي تَبْلِيغ مَا أرسلوا بِهِ إلا الْعلمَاء ؛ كَانوا أحق النَّاس بميراثهم .
وَفِي هَذَا تَنْبِيه على أنهم أقربْ النَّاس إليهم ؛ فَإِن الْمِيرَاث إِنَّما يكون لأقرب النَّاس إلى الْمَوْرُوث ، وَهَذَا كَمَا أنه ثَابت فِي مِيرَاث الدِّينَار وَالدِّرْهَم ، فَكَذَلِك هُوَ فِي مِيرَاث النُّبُوَّة ، وَالله يخْتَص برحمته من يَشَاء .
وَفِيه أيضا إرشاد وأمر للأمة بطاعتهم ، واحترامهم ، وتعزيزهم ، وتوقيرهم ، وإجلالهم؛ فَإِنَّهُم وَرَثَة مَن هَذِه بعض حُقُوقهم على الْأمة ، وخلفاؤهم فيهم .
وَفِيه تَنْبِيه على أن محبتهم من الدّين ، وبغضهم منَاف للدّين ، كَمَا هُوَ ثَابت لموروثهم .
وَكَذَلِكَ معاداتهم ومحاربتهم ؛ معاداة ومحاربة لله ؛ كَمَا هُوَ فِي موروثهم.
قَالَ علي رضي الله عنه : محبَّة الْعلمَاء دين يدان بِهِ .
وَقَالَ صلى الله عليه وسلم : فِيمَا يرْوى عَن ربه عز وَجل : " من عادى لي وليا فقد بارزني بالمحاربة ..." ، وورثة الأنبياء سَادَات أولياء لله عز وَجل .
وَفِيه تَنْبِيه للْعُلَمَاء على سلوك هدي الأنبياء وطريقتهم فِي التَّبْلِيغ ؛ من الصَّبْر ، وَالِاحْتِمَال، ومقابلة إساءة النَّاس إليهم بالاحسان ، والرفق بهم ، واستجلابهم الى الله بأحسن الطّرق ، وبذل مَا يُمكن من النَّصِيحَة لَهُم ؛ فَإِنَّهُ بذلك يحصل لَهُ نصِيبهم من هَذَا الْمِيرَاث الْعَظِيم قدره ، الْجَلِيل خطره .
وَفِيه أيضا تَنْبِيه لأهل الْعلم على تربية الأمة كَمَا يربي الْوَالِد وَلَده ؛ فيبربونهم بالتدريج والترقي من صغَار الْعلم إِلَى كباره ، وتحميلهم مِنْهُ مَا يُطِيقُونَ ، كَمَا يفعل الأب بولده الطِّفْل فِي إيصاله الْغذَاء إليه ؛ فَإِن أرواح الْبشر بِالنِّسْبَةِ إلى الأنبياء وَالرسل كالأطفال بِالنِّسْبَةِ إلى آبَائِهِم ، بل دون هَذِه النِّسْبَة بِكَثِير ، وَلِهَذَا كل روح لم يربها الرُّسُل لم تفلح، وَلم تصلح لصالحة ؛ كَمَا قيل:
وَمن لَا يربيه الرَّسُولُ ويسقه ... لُبانا لَهُ قد درَّ من ثدي قُدسه
فَذَاك لَقِيطٌ مَاله نِسْبَةُ الـــولا ... وَلَا يتَعَدَّى طَورَ أبناء جنــــسه
مفتاح دار السعادة (1 /261)
__________________
قال الشيخ محمد ناصر الدين بن نوح بن نجاتي بن آدم الأشقودري الألباني رحمه الله تعالى :
"طالب الحق يكفيه دليل و صاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل الجاهل يتعلم و صاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل"

أبو تراب عبد المصور بن العلمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 17:37.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
بواسطة الانجاز التاريخي