عرض مشاركة واحدة
قديم 19-03-2018, 09:20   #3
أبو زيد رياض الجزائري
مدير من طلبة العلم
 
تاريخ التسجيل: 28 / 11 / 2012
المشاركات: 76
افتراضي السؤال 3

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
أما بعد ..
التعليق على السؤال الثالث من أسئلة الأجوبة المفيدة التي أجاب عنها فضيلة الشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله وبارك في عمره وعمله وعلمه .
السؤال كان يدور حول فقه الواقع ،سئل الشيخ عن معنى فقه الواقع .
لماذا هذا السؤال جاء في هذا الكتاب المنهجي ، ما هو فقه الواقع ؟ ولماذا يذكر هنا ؟
خلاصة ما سيدور كلامي حوله هو تعريف فقه الواقع عند الحزبيين ، من هم الحزبيون هذا سنؤجلهم لكم إن شاء الله في السؤال القادم ، وكان بودي أن يكون السؤال القادم هو أول سؤال ثم بعد ذلك تأتي الشبهات التي يتعلقون بها ويصيدون بها الشباب ،ففقه الواقع هذا إحدى المصائد والشراك التي ينصبها الحزبيون للشباب .
فكما قلت ؛ تعريف الحزبيين ، من هم الحزبيون الذين نريدهم، وكيف نشأوا في هذا العصر الحديث ، وما المكر والكيد الذي كانوا يتبعونه لسحب الشباب من حول المشايخ ؛ هذا كله إن شاء الله سنؤجله إلى الجواب عن السؤال القادم بإذن الله تعالى .
ما هي قصتهم ، كيف بدأت الأحداث مع الحزبيين وكيف بدأ الصراع معهم في هذا العصر الحديث ؛ كله إن شاء الله سأذكره لكم في المجلس القادم بإذن الله فهو أنسب .
هنا الآن نتحدث عن فقه الواقع ، أي المصيدة الجديدة من المصائد التي يستعملها الحزبيون لسحب الشباب من بين أيدي العلماء .
فقه الواقع يطلقه الحزبيون على معرفة السياسة ومعرفة أعمال ولاة الأمور والتدخل في أعمال ولاة الأمور وتهييج الشباب على الثورات والانقلابات وما يفعله الكفار ببلاد الإسلام من تقتيل وتدمير وكذا ، استخدام هذا لتهييج الشباب وتثويرهم على حكامهم وعلى أهاليهم وعلى المسلمين لأجل تهيئتهم للانقلابات .
هذا هو فقه الواقع عند القوم ، فالاشتغال بالسياسة بالجرائد والمجلات وما يحصل من قبل السياسين هو المعني عندهم بفقه الواقع .
الفقه في الشرع هو معرفة الأحكام الشرعية عموما في كل شيء ، ولا يختص الأمر بشيء دون آخر ؛ سواء كان في العقيدة في الآداب في المعاملات في النوازل المعاصرة ، كل شيء ، كله داخل تحت الأحكام الشرعية .
لكن الحزبيين استعملوا هذا الاصطلاح -فقه الواقع - من أجل صيد الشباب من بين أيدي العلماء وإلهائهم عن العلم الشرعي الصحيح الذي يناسبهم .
ففقه الواقع كما ذكر الشيخ حفظه الله وغيره من أهل العلم أنهم يريدون من وراء ذلك اقتناص الشباب وإشغالهم بهذا الأمر ، وفي المقابل يحذرون الشباب من العلماء بأنهم لا يشتغلون بالواقع وهم الذين يعرفون فقه الواقع .
من ذلك مثلا لو راجعت كلام عبدالرحمن عبدالخالق في الشيخ الشنقيطي وهو شيخه أصلا ، كان يقول عبد الرحمن عبد الخالق للشباب : الشيخ الشنقيطي رحمه الله مكتبة متنقلة لكنها قديمة تحتاج إلى تصحيح وتنقيح.
انظر إلى الكلام الخبيث ؛ الآن انظر إلى الطالب عندما يسمع هذا الكلام ؛ سيفهم مباشرة أن هذا الرجل وهو محمد أمين الشنقيطي هذا العلامة لا يعرف من العلم إلا ما هو في الكتب ولا يعرف ما الذي يدور حوله ، وما الذي يجري في الساحة ، هذا مقصوده وبذلك يتمكن من قطع الشباب عن هذا العالم .
أنا ماذا أريد كطالب علم جديد لا أعرف في الامور الشرعية شيئا ، لكن عندي حرقة على المسلمين وعندي عاطفة هياجة ناحية الإسلام ، ماذا أريد ؛ أريد هذا العلم الموجود في الكتب فقط ؟ لا ؛ بل أريد علما أطبقه تطبيقا واقعيا ، هذا ما يشعر به الشباب ،فلما يسمعون أن محمد أمين الشنقيطي رجل مكتبة متنقلة كتب قديمة لا تمس الواقع ؛ فمثل هذا يحصل هنا تنفير ونفرة عن هذا العالم وعن أمثاله وإقبال على المتكلم الذي ينتقد هذا العالم ؛ إذ إنه ما انتقده إلا أنه عنده ما هو مفقود ، يعني هو الذي يفهم في فقه الواقع والشيخ محمد أمين الشنقيطي مكتبة قديمة تحتاج إلى تصحيح وتنقيح ، من الذي سيصححها وينقحها ؟ عبدالرحمن عبدالخالق .
هذا المعنى الذي يفهم من سياق كلامه ومثله كثير .
لذلك بارك الله فيكم كانت مجالس سفر الحوالي في السعودية ومن شابهه من الحزبيين في وقت وجود مثل الشيخ ابن عثيمين وغيره ؛ كانت مليئة بطلبة العلم وبالشباب ؛ لأنه كان يشغل طلبة العلم بالجرائد والمجلات وما يحصل في الساحة ويحصل في الواقع وفي السياسة فجذب الشباب ؛ هذا أسلوبهم ،هذه طريقتهم ؛ إذ إن مثلهم يظهرون للشباب أنهم هم الذين يفقهون في الواقع وأن هؤلاء المشايخ القدامى طبعا عندهم علم لا يستطيعون أن ينكروه أمام الشباب ، فيقول لك هم عندهم علم لكن علم قديم لا يمس الواقع الذي نعيشه ؛ إذا لا يناسبكم أيه الشباب ، فيشغلون الشباب بالسياسة وبالقيل والقال الذي لا ينال منه الشاب بعد إلا التثوير والتهييج ، فيهيئونه ويجهزونه للحظة المناسبة عندهم كما يقولون هم في كتبهم وفي صوتياتهم .
طبعا كيف انتشرت هذه الحزبيات في السعودية وفي غيرها من بلاد الإسلام ؟
سنعرف ذلك إن شاء الله كما ذكرت لكم في التعليق على السؤال القادم .
خلاصة الموضوع :
فقه الواقع عندهم هو الاشتغال بالسياسة وبالحكام وبأعمال الحكام .
ماذا يريدون من وراء ذلك ؟
قطع الشباب عن العلماء وتعليق الشباب برؤوس الحزبيين وتهييجهم وتثويرهم وإعدادهم للحظة المناسبة التي يهيئونها لتدمير بلاد المسلمين وإشعال الفتن والنار فيها كما حصل بعد ذلك وسيأتي إن شاء الله ذكره بالتفصيل . والله أعلم

آخر تعديل بواسطة أبو زيد رياض الجزائري ، 19-03-2018 الساعة 14:13
أبو زيد رياض الجزائري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس