الاحد 29 ذو القعدة 1438 هـ
20 اغسطس 2017 م
جديد الموقع   شروح العقيدة المفرغة: الدرس الحادي عشر،الأخير   الصوتيات: لب الأصول-70 الأخير   الصوتيات: لب الأصول-69 كتاب الاجتهاد   الصوتيات: لب الأصول-68   الصوتيات: لب الأصول-67   الصوتيات: لب الأصول-66 كتاب التعادل والترجيح   الصوتيات: الجامع الصحيح-15   الصوتيات: شرح نزهة النظر-15   الصوتيات: شرح نزهة النظر-18   الصوتيات: الجامع الصحيح-14      

اتهامي بالحدادية


بسم الله الرحمن الرحيم

كلمة الحدادية تطلق على الغلاة الذين غلو في الجرح حتى وصل بهم الحال إلى الطعن في علماء السنة الذين لهم قدم صدق في الإسلام واشتهروا بالخير ووقعت منهم أخطاء ، فلم يكتفوا بالتحذير من الخطأ ويحفظوا كرامة العالم بل وصل بهم الغلو إلى الطعن في العلماء أنفسهم ، وخطر هؤلاء عظيم على دين الله فإنهم يقطعون الحبل الواصل بين عامة الناس وشرع الله ، فعلماء السنة هم حملة دين الله والذابين عن كتاب الله وسنة رسول الله ؛ فإذا أسقطناهم ضيعنا دين الله وتركنا العامة مع أهل الجهل .
وأما عن رميي بهذه الفرية فقد تولى كبرها رجل جاهل أخذ العلم من الصحف ، ليس له شيوخ يعلمونه العقيدة الصحيحة والمنهج السليم، وهو رجل محب للرياسة والتصدر كما أخبرني غير واحد من الثقات الذين جالسوه وعرفوا حقيقته ، ودفعته محبته تلك إلى الطعن في علماء السنة وطلبة العلم الذين هم على عقيدة أهل السنة والجماعة التي قررها غير واحد من المتقدمين والمتأخرين كالعلامة ابن باز والعثيمين وغيرهم وهي قولهم إن تارك أعمال الجوارح بالكلية كافر ويرمي من يقرر هذه العقيدة بالحدادية ويعقد على ذلك الولاء والبراء ، وكان في السابق يرميني بالطعن في الشيخ الألباني وأنني أتهمه بالإرجاء فلما بينت كذبه - وهو معروف بذلك عند من عرفه - غير أسلوب الطعن وتعلق بالمسألة التي ذكرت لك ، وبالجملة فالذي أعرفه عن هذا الرجل أنه صاحب هوى محب للرياسة والتصدر ، وجاهل صحفي ، يريد الطعن في الدعاة السلفيين في الأردن ؛ كي يسمى ( شيخ السلفيين في الأردن ) . والله أعلم



بقلم : أبي الحسن علي الرملي

بتاريخ 23 ربيع ثان 1433

التعليقات عدد التعليقات (7)

اضافة تعليق
  • أبو أنس عبد الحميد الزوي
    ليبيا | 2016-01-20 20:33:56
    نسأل الله تعالى لنا و لك التوفيق والسداد والثبات حتى الممات
  • حسان الحلبي
    سوريا | 2014-09-25 18:20:36
    ( الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم ) ( أل عمران : 173-174 ) ( قد خاب من افترى ) (طه: 61 ) وفقك الله شيخنا والله ما علمناك إلا مدافعا عن السنة وعن أهلها وما علمنا منك إلا كل خير ... فجزاك الله خيرا ...
  • أمين
    الجزائر | 2013-03-05 13:06:34
    الحمد لله وكفى فهاذه الشنشنة نعرفها من أخزم فالقوم كل يوم يسبغوننا بسبغ فمرت حدادية وأخرى جامية ومدخلية ليصرفونا عن أهل الحق فقلنا لهم أليس عندكم سوي سوى التقديح وترطال فكفوا ألسنتكم عن كبرائكم وشتغلوا بأهل البدع فالباب مفتوح *وفق الله شيخنا الرملي خيرا وصبره عن كلام المبغضين إذا لتقة الفيول فماحال البعوض فى الوسط
  • محمد الشريف
    ليبيا | 2013-02-01 17:12:51
    الحمد لله الذي أظهر فحش وقبح كلام المدعو معاذ الشمري فيكم وو الله اني اطلعت على بعض كلامه فيكم ونعتكم بالحدادية و التمسك بلفظة جنس العمل فوجدته سبا و كلاما لا يقال لعامي فضلا عن طالب علم متمكن وبارز وله قدم في العلم مثلكم فسلك سبيل الشتم مثل اهل البدع يصفون اهل السنة بالمجسمة و عملاء و دعاة حيض و نفاس وغيرها من كلام الضلال و صدق كلامه فيكم كما أخبرتنا بذلك من قبل في بيتك العامر باذن الله عن تصدره فهذا مقاله أي _الشمري_ منشور في احد المواقع حتى لا يقال أننا متعصبون لكم ورده على على شيخنا وعالمناو مربينا العلامة عبدالمحسن العباد فلو انه ارادالنصح وعدم التصدر لم ينشر هذا المقال على المواقع وكأن الشيخ عبدالمحسن يكفر ويتهجم بهتانا وزورا على ولاة بلاد الحرمين فأسل الله الثبات لنا و لكم و أن يقينا من شر كل معاندٍ سبابي وما قلته نصرة للحق لا للنفس والله شهيد و الحمد لله اولا واخرا.
  • محمود آل الشيخ أبو حذيفة
    الأردن | 2012-12-02 06:58:54
    جزاكم الله خيراً شيخنا، وأسأل الله تعالى أن يثبتكم على الحق، وهذا الرجل الطاعن فقد فضح نفسه حين تكلم بالشيخ العباد واللحيدان، وأمره قد انتهى عند السلفيين والحمد لله رب العالمين.
  • ناجي الخباز
    ليبيا | 2012-11-10 18:53:17
    الحمد لله ابى الله الا ان يذل صاحب البدعة معاذ الشمري فقد كفانا الكلام فيه اشياخ السنة منهم الشيخ بازمول حفظه الله
  • رياض
    الجزائر | 2012-11-04 09:01:33
    السلام عليكم جزاكم الله خيرا شيخنا و بارك فيكم و لا يضركم طعن الطاعنين فالحمد لله دعوتكم مستمرة و نهجكم واضح نسأل الله أن يثبتكم على الحق حتى الممات
قائمة الخيارات
2 [0 %]
بقلم: أبي الحسن علي الرملي
الاثنين 15 ذو الحجة 1433
عدد المشاهدات 4075
جميع الحقوق محفوظة لشبكة الدين القيم © 2008-2014 برمجة وتصميم طريق الآفاق